الرئيسية

المندوس

مندوس التراث

مندوس التراث

التاريخ: 2018-04-11
سوق الحافة
هو روح مدينة صلالة (جنوب عُمان) الذي يجذب السياح والسكان على حدّ سواء، خصوصاً في موسم ما يسميه السكان الخريف الذي يبدأ في 21 حزيران (يونيو) ويستمر ثلاثة شهور.
سوق الحصن يعرف أيضا بسوق الحافة هو سوق تقليدي تشهر به مدينة صلالة، ويقصده زوار المدينة كمعلم سياحي واقتصادي. يقع سوق الحافة على بعد 3 كم من مدينة صلالة بمحافظة ظفار، وتحيط به أشجار جوز الهند. يشتهر سوق الحافة ببيع البخور ومنتجات اللبان كما يزخر السوق بالعديد من المنتجات سواءً المنسوجات التقليدية المتنوعة، أو الملابس التراثية، أو المصوغات الذهبية والفضية، وغيرها الكثير من المصنوعات التقليدية.
يقع سوق الحافة بجوار قصر الحصن، كما تجاور السوق مياه بحر العرب في امتداده مع المحيط الهندي. في الخريف تضرب الأمواج الشارع الفاصل بين البحر والسوق، وتهطل الأمطار، فتتداخل المياه بالرذاذ الناعم على إيقاع صوت الموج. وتخضر الجبال والسهول، وتنخفض درجة الحرارة إلى العشرينات، الأمر الذي يجعل صلالة مقصداً سياحياً عائلياً للمواطنين وجيرانهم من دول الخليج.
من الجانب الآخر تجاور سوق الحافة مزارع شاسعة تتميز بخضرة استثنائية تغزوها أشجار النارجيل (جوز الهند). وتستفيد هذه المنطقة الواقعة في محافظة ظفار المحاذية لليمن، من الطقس الاستوائي لتتميّز عن محافظات السلطنة بمناخها اللطيف الملائم لزراعة الفاكهة، على رغم وقوعها في الضفة الأخرى على امتدادات صحراء الربع الخالي.
تقاطع خريف صلالة مع شهر رمضان ترتب عليه تأخر السياح بالقدوم، فصار سوق الحافة هادئاً في النهار ليكتسب حركة أفضل مع حلول الليل، حيث تفوح منه رائحة البخور المنتشرة في محلات السوق الشعبية بانتظار الموسم الحقيقي مع وصول السياح في الأيام المقبلة.
يشتهر السوق بعشرات المحلات الصغيرة التي تبيع البخور واللبان المنتشرة أشجارها في المحافظة، وتتزيّن عتباتها ببائعات كبيرات في السن يصطففن بزيّهن التقليدي عارضات بضاعتهن، متحدثات بلكنة خاصة بالمنطقة التي يتحدث سكانها الأصليون لغة أخرى إلى جانب العربية وهي الشحرية.
صحيح أن من يزور هذه السوق تعلق في ذاكرته رائحة البخور واللبان، إلا أنها مليئة بكل ما لذّ وطاب من المنتوجات العُمانية والمنسوجات والأشغال اليدوية والعطور ودهن العود والورد والمسك.
لابدّ لزائر عمان خصوصاً صلالة من المرور بسوق الحافة لشراء التذكارات وعلب البخور واللبان، وتذوّق اللحم المشوي على الجمر والأطباق العُمانية المُختلفة.