الرئيسية

المندوس

مندوس الفروسية

مندوس الفروسية

التاريخ: 2018-04-11
البابيزيـــــــــــــــــا عدو الخيل الأول
حصان رائع، حصان سريع، وثالث وثًاب، وآخر يجمع بين هذه وتلك، ما أجملها وما أبهاها وهي كذلك بدون أمراض ولا آلام. لكن قد لا يستمر الحال، ويأتي ما لا نشتهيه من الأحوال، فيجب أن نكون مستعدين لذلك، من الضروري معرفة هذه الأمراض حتى نتقيها، وإن وقعت نسعى إلى علاجها مبكرا. عدوى البابيزيا أحد الأمراض الخطيرة التي تصيب جيادنا.
البابيزيا طفيل أولي يتطفل على كرات الدم الحمراء في مختلف أنواع الحيوانات وأحياناً الإنسان، وينتشر بين الحيوانات بواسطة القراد الجامد، ويسبب لها مرضا يعرف بعدة أسماء، منها:البابيزيا، أو الحمى القرادية، أو حمى تكساس. هناك عدد من الطفيليات الأخرى كالثيليريا والتريبانوسوما.
عدوى البابيزيا في الخيول مرض تصاحبه حمى، وينتقل عن طريق القراد ويصيب أيضاً البغال والحمير، تسببه بابيزيا إيكواي B. Equiأو بابيزيا كابالاي B. caballiوالحالات الحادة منه تتميز بصفة عامة، وقد تتمثل في: فقدان الشهية، وفقر الدم، واليرقان،والنفوق.
بابيزيا الخيول منتشرة على نطاق واسع عالميا في المناطق الحارة وتحت الحارة وبدرجة محدودة في المناطق المعتدلة. توجد هذه العدوى في شمال ووسط إفريقيا، وجنوب ووسط أمريكا، وفي جنوب وشرق أوروبا، وفيآسيا الصغرى، والهند، والشرق الأوسط.
تصل نسبة النفوق إلى ما يقارب 17.5%، وقد يؤدي المرض كذلك إلى الإجهاض، بالإضافة إلى مسؤوليته عن الخسائر الاقتصادية فيما يتعلق بانخفاض كفاءة الأداء، وإنتاجية الحيوانات المصابة، حيث يُحدث خسائر كبيرة ناتجة عن إعاقة إجراءات الحجر البيطري لمنافسات سباق الخيول، ومهرجانات ومعارض الخيول العالمية. وبابيزيا الخيول هي أحد المخاطر التي تؤرق سلطات الحجر البيطري في الدول الخالية من المرض. وقد صنفته منظمة الأوبئة العالمية بباريس ضمن القائمة ب .
طفيل (بابيزيا إيكواي) أحد طفيليات البابيزيا صغيرة الحجم، وله عدة أشكال، منها: المستدير، ومنها ما يشبه الأميبا، وما هو كمثري الشكل. الطفيل ينقسم بالانقسام الثنائي البسيط داخل كرات الدم الحمراء إلى أربع خلايا متحدة ومتلاصقة من نهاية الطفيل المدببة بشكل متعامد.
بابيزيا إيكواي هي الأكثر ضراوة؛ لأنها تسبب إصابة 20% من كرات الدم الحمراء؛ مما يؤدي إلى حدوث أعراض شديدة، وتتشابه بابيزياإيكواي مع الثايليريا في أن لها دورة خارج كرات الدم الحمراء في الأنسجة الليمفاوية ذات الخلايا وحيدة النواة، ولذلك يمكن تصنيفها على نحو دقيق كأحد أعضاء عائلة الثايليريا.
يتفاوت المرض في صورته وحدّة أعراضه، ففي العديد من الحالات الشفاء التلقائي قد يحدث عقب أعراض لا تتجاوز ارتفاع درجة الحرارة دون حدوث هيموجلوبينية الدم أو فقر الدم بشكل واضح خاصة في العدوى ببابيزيا كابالاي.
الحالات الحادة قد تشبه عدوى البابيزيا في الأبقار، وتتميز بصفة رئيسة بعدم الحركة، والرغبة في المشي بصورة مفاجئة، مع حمى شديدة قد تصل إلى 40°م، وغالبا ما تختفي خلال يوم وتصبح متقطعة، كما يحدث خذب في منطقة المفصل فوق الحوافر، وقد يوجد الخذب على الرأس وأسفل البطن، وفي كثير من الحالات يُعاني الحيوان المريض من آلام المغص.
قد تبدو أعراض فقر الدم مع أغشية مخاطية باهتة باللون الوردي وقد يبدو اليرقان. البول الهيموجلوبيني قد يظهر أيضا والحيوانات العشار المصابة يحدث لها إجهاض، الحالات الحادة الشديدة قد تنتهي بالنفوق، ونسب النفوق قد ترتفع لتصل إلى 35%،وهذه الأعراض تكون أكثر حدة في الخيول الأصغر سنا.